جامعة الجلالة تستضيف المؤتمر العلمي الثالث تحت عنوان” السياحة والآثار وتحديات التنمية في ظل المتغيرات العالمية ما بعد التعافي”.

تحت رعاية الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والأستاذ الدكتور محمد الشناوي، القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، والأستاذ الدكتور أشرف محمد عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة،والأستاذ الدكتور طارق أبو المعاطي، القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور أشرف طارق حافظ، نائب رئيس جامعة المنصورة للدراسات العليا والبحوث، تستضيف جامعة الجلالة بالاشتراك مع كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة، المؤتمر العلمي الثالث تحت عنوان" السياحة والآثار وتحديات التنمية في ظل المتغيرات العالمية ما بعد التعافي" في الفترة من 8 وحتى 10 مارس 2022.
تشرف المؤتمر بحضورلفيف من مستشاري وزارات السياحة والآثار والتخطيط والتنمية الاقتصادية والهيئة الهندسية بالإضافة الي أعضاء هيئة التدريس من الجامعتين ومقدمي الأوراق البحثية.
بدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة الأستاذ الدكتور ياسر إبراهيم، أستاذ إدارة الفنادق بجامعة الجلالة ونائب رئيس المؤتمر والتي ذكر فيها أهمية مشروع مدينة وجامعة الجلالة التي تعد واحدة من أهم مشروعات التنمية لما تمتلكه من مقومات سياحية. وأكد الأستاذ الدكتور طارق أبو المعاطي على أهمية تعاون الجامعات الأهلية الجديدة مع الجامعات الحكومية وأشار الي قرب توقيع بروتوكول تعاون في مجالات عدة بين الجامعتين. كما اضاف ان الجامعة بصدد اضافة مجال السياحة والضيافة بداية من العام المقبل.
وفي كلمته، صرح الأستاذ الدكتور محمد الشناوي أن مجال السياحة تأثر بشدة بجائحة الكورونا في جميع أنحاء العالم. لذا وجب تنظيم هذا المؤتمر الذي يناقش الأبحاث العلمية المقدمة للوصول الي كيفية مواجهة تحديات بعد التعافي. وأضاف أن اختيار جامعة الجلالة جاء نتيجة لموقعها الإستراتيجي علي البحر الأحمر مما يجعلها مركزاً مهماً للسياحة الشاطئية، والعلاجية وسياحة اليخوت. وأشار أن دعم القطاع السياحي جاء بتوجيهات من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتنفيذا لأهداف التنمية المستدامة وفق استراتيجية مصر 2030.
ومن جانبه، أعرب الأستاذ الدكتور أشرف محمد عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، عن سعادته لإقامة هذا المؤتمر الهام على أرض جامعة الجلالة وترحيبه بالتعاون بين الجامعتين واستغلال البحث العلمي لتنشيط السياحة في البحر الأحمر بعد التعافي من فيروس كورونا.
وفي ختام الجلسة الافتتاحية، قام الأستاذ الدكتور محمد الشناوي بتبادل دروع التكريم مع السادة الضيوف من جامعة المنصورة وممثلي الوزارات. وأعلن عن بدء أولي أيام المؤتمر من خلال الجلسات العلمية ومناقشة الأبحاث.

لمزيد من الأخبار

If you Have Any Questions Call Us On (010)123-456-7890